29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 -- من بين كل خمسة من المصابين بالعدوى بفيروس الأيدز في إقليم شرق المتوسط ويحتاجون إلى معالجة فعلية، هناك واحد فقط منهم بالكاد يتلقَّى تلك المعالجة. ولقد ازداد عدد المتعايشين مع فيروس الإيدز ممن يتلقون المعالجة المضادة للفيروسات القهقرية في الإقليم على مدى السنوات الخمس المنصرمة، إلا أن عدد حالات العدوى الجديدة يتزايد بوتيرةٍ أسرع.

alt

المصدر: منظمة الصحة العالمية http://www.who.int/ar/