فضاءات وأفاق ”قوة العمل بإرادة الشباب" ابحث عن المعلومة لكي تضمن التوجيه الأنسب

8 أشياء في منزلك يمكن أن تسبب لك المرض

الصحة التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

المنزل ملاذنا الآمن من كل مكروه قد لا يكون آمنا جدا.
فوفقا لمجموعة من البحوث هناك مخاطر صحية محتملة في كل زاوية من زوايا المنزل من المطبخ إلى غرفة النوم.  

alt

وإليك ما تحتاج معرفته.

1- إسفنجة المطبخ:
ربما سمعت عن الجراثيم التي تتكاثر على إسفنجة المطبخ (قد يكون هناك ما يقارب 20 مليون جرثومة عليها الآن). ولكن الحل بسيط: أن طريقة تنظيف الاسفنجة يمكن أن تترك عليها ملايين من الجراثيم والبكتيريا التي قد تسبب مرضك. وفقا للباحثين من دائرة الزراعة الامريكية، تنظيف الاسفنجة يكون بنقعها في محلول مبيض، عصير الليمون، أو الماء.
ماذا تفعل؟ 
يقال بأن افضل طريقة لتنظيف الإسفنجة القذرة هو وضعها في الميكروويف (لدرجة حرارة عالية ولمدة دقيقة واحدة) أو في غسالة الأطباق ، وهي كافية لقتل 99.9 % من الجراثيم.
2- شراشف السرير
هل ذهبت في رحلة مؤخرا؟ إذا كانت الاجابة نعم، يمكن أن تكون قد حملت معك بعض المسافرين غير المرغوب بهم، مثلا حشرات الفراش، تلك الحشرات الصغيرة المتعطشة للدماء، والتي تحمل معها فيروسات التهاب الكبد ب، والعديد من الامراض الخطيرة. ولكن المشكلة الكبرى تكمن في الحساسية، وردود الفعل للعدوى التي يمكن أن تنجم عن عضات البق.
وفقا لوكالة حماية البيئة (Environmental Protection Agency) لقد زاد عدد حشرات الفراش واصبحت مشكلة صحية متزايدة. وتظهر الحشرات التي تختبئ في ثنايا الفرشات والمفارش ، وتتكاثر في غرف النوم في الفنادق تستمتع بضيوفها الكثر وتنتقل معهم إذا امكن إلى بيوتهم.
ماذا تفعل؟ 
إذا كنت قادما من رحلة سفر مؤخرا، وشعرت بوجود عضات أو قرصات غريبة وغامضة على جسمك، فيجب أن تغسل ثيابك التي كانت في الرحلة معك جيدا في ماء ساخن ومع محلول مطهر، كذلك فكر جيدا في تنظيف حقيبة السفر بشكل جيد وحتى كنسها بالمكنسة الكهربائية لضمان عدم وجود حشرات عالقة داخلها.
3- الكمبيوتر المحمول
حتى لو كنت الشخص الوحيد الذي يستعمله، كمبيوترك المحمول قذر. وجدت دراسة أجراها باحثون في نظام الرعاية الصحية في جامعة كارولينا الشمالية بأن لوحات المفاتيح كانت محملة بالجراثيم تماما كأي مرحاض عام.
ويوجد حاليا على لوح مفاتيحك 41 جرثومة لكل بوصة مربعة. ولكن بعض الاجهزة العامة يمكن أن تعج بما يقارب 21.000 جرثومة لكل بوصة مربعة. وفقا لفيليب ام. تيرنو، دكتوراه ، مدير البيولوجيا المجهرية السريرية و المناعة بالمركز الطبي في جامعة نيويورك، "على الاقل نقوم بتنظيف المراحيض بأقوى المنظفات."
ماذا تفعل؟ 
ويقول تيرنو أفضل طريقة للحفاظ على الكمبيوتر المحمول أو لوحة مفاتيح الكمبيوتر نظيفا هو باستعمال ورق التنظيف المطهر المبلل بشكل يومي قبل الاستعمال. لذا احتفظ بكيس جاهز قرب الكمبيوتر لسلامتك.
4- ستارة الاستحمام
وفقا لما ذكره بحث اجراه مركز الصحة والبيئة والعدل ، يمكن أن تكون ستائر الاستحمام و البطانات المصنوعة من الكلوريد واﻷنتيمون (PVC) ضارة بالصحة.
وتقترح هذه الدراسة بأن المواد الكمياوية التي تطلقها PVC تشكل خطرا على ساكني البيت. وبينما لا يزال هناك بعض الجدل بين خبراء الصحة حول مقدار ضرر هذه المواد الكيميائية، يعتقد الكثيرون بأنه كلما قل التعرض للمواد الكيميائية، كلما كان ذلك افضل.
ماذا تفعل؟ 
تحقق من ملصق ستارة الاستحمام لمعرفة ما إذا كانت مصنوعة من فينيل أو PVC. وبينما لا تعلن معظم الشركات المصنعة عن هذه المعلومات ، إلا أن بعض تجار التجزئة مثل Ikea منعت استعمال هذه المادة في ستائر الاستحمام، ووعدت بالتخلص تدريجيا من هذه المواد في منتجاتها الاخرى.
5- غسالة ملابسك
لا احد يفكر بأن غسالة الثياب يمكن أن تكون مصدر جذب للجراثيم – لأنها تنظف الملابس! ولكن ليس إذا كنت تستخدم غسالة عامة وخصوصا تلك التي لا تستعمل الماء الساخن.
والسبب: يمكن أن تشجع درجات الحرارة المنخفضة على انتشار الجراثيم. وجد الباحثون في جامعة أريزونا بأن الفيروسات المعوية مثل التهاب الكبد A يمكن أن تنتقل بسهولة من الملابس الداخلية الملوثة إلى الأخرى أثناء عملية الغسل. وحتى أسوأ بعض جراثيم يمكن أن تبقى في الغسالة العامة وتجد طريقها إلى ملابسك الخاصة.
ماذا تفعل؟ 
أغسل الملابس الداخلية و المناشف بشكل منفصل باستخدام مادة الكلور إذا أمكن، وأغسل المناشف في كمية ماء لا تقل عن 155 درجة ، بحيث تقتل معظم الجراثيم. إذا كنت غير متأكد من درجة حرارة المياه تحدث مع إدارة المبنى
6-
جهاز رطوبة الجو
راقب جهاز الرطوبة المنزلي جيدا، يقول الخبراء إذا لم ينظف الجهاز جيدا فقد يكون مصدرا للعديد من الجراثيم مثل legionella التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي.
ماذا تفعل؟ 
إذا كنت ترغب في النوم مع جهاز الرطوبة في نفس الغرفة ، تأكد من تنظيفه على الأقل بضعة مرات في الأسبوع — يمكنك استعمال كوب من الكلور إلى 19 كوب من الماء (بالنسبة للجهاز تساوي هذه الكمية نصف أو كوب كامل من الكلور) اتركها في الجهاز لعدة دقائق قبل شطفها جيدا
7- مقبض الباب
فكر في عدد الاشخاص الذين امسكوا بمقبض الباب خلال الساعات 48 الماضية، جارك، عامل التنظيف، صديقك،الاطفال – وغيرهم. والان فكر في كل الاماكن التي يمكن أن يكون هؤلاء الاشخاص بها قبل الامساك بمقبض الباب. الحمام، المتجر، ملعب الرمل. الآن كل هذه الجراثيم على مقبض الباب.
معظم الناس ينسون حماية انفسهم عندما يتعلق الامر بمقابض الابواب، فتجدهم يمسكون مقبض باب الحمام في المطعم أو المول حتى بعد أن غسلوا ايديهم جيدا بالماء والصابون. الفيروسات كائنات متطورة يمكنها أن تعيش لايام على مقابض الابواب ويمكن أن تنتقل بسهولة منها إلى يديك وإلى اجزاء أخرى من جسمك.
ماذا تفعل؟ 
يفضل أن تستعمل المناديل المعقمة دائما في رحلاتك خارج المنزل. استعمل مقابض نحاسية في منزلك. فهي تحوي 95 بالمائة جراثيم اقل من المقابض المعدنية الاخرى
كذلك يعتقد الخبراء بأن جرثومة MRSA، لا تستطيع البقاء على مقابض النحاس.
8- المملحة
متى كانت أخر مرة قمت بها بتنظيف عبوات الملح و الفلفل ؟ بالضبط ولا مرة. لن نخيفك ولكن تخيل عدد المرات التي امسكت بها في المملحة ويديك ملطختان بالدجاج او السمك او اللحوم النيئ. ثم تخيل من امسك المملحة بعد ذلك.
ماذا تفعل؟ 
تقول إليزابيث سكوت ، دكتوراه، أستاذ مساعد ومدير مركز سيمونز للصحة العامة بكلية سيمونز، "لا احد يفكر في تنظيف عبوات الملح و الفلفل ولكن لتجنب التسمم الغذائى ، ينبغي عليك ذلك، وأفضل طريقة هي باستعمال مطهرات المسجلة في حماية البيئة."  

وبالطبع غسل اليدين جيدا قبل استعمال هذه البهارات في الطعام.

 

 

بيوت الشباب عبر التراب الوطني

السياحة والاسفار التعقيبات (0) إضافة تعليق   

هل تعرف ما هي أضرار طقطقة اليد والأطراف ؟!!

الصحة التعقيبات (0) إضافة تعليق   


طقطقة الأصابع تسلية مضرّة ولكن كثيرون هم الأشخاص الذين يطقطقون أصابعهم ، يفعلون ذلك في حالات الغضب أو الانفعال ، أو لمجرد التسلية ، وقد تصبح هذه العادة جزءاً من سلوكياتهم التي يصعب تغييرها. أكدّت دراسة قام بها فريق من أطباء الأشعة بمستشفى (بلفاست) أضرار فرقعة الأصابع على الصحة ،

 alt

فقد أوضح الباحثون ان من اعتادوا على طقطقة أصابعهم يتعرضون لأضرار بالغة في أربطة ومفاصل الأصابع ، فهناك سائل كثيف بين المفاصل مهمته حماية هذه المفاصل من احتكاك بعضها ببعض ، فضلاً عن الدور الذي يؤديه في امتصاص الصدمات ، ومن ثم فعند طقطقة الأصابع تسحب أوتلوي المفاصل وتحركها خارج موضعها الطبيعي ، وعندها يتعرض هذا السائل للضغط والتمدد ، فينتج من ذلك تجويف أو فراغ في السائل ، فتتكون فقاعات غازية تكبر وتنفجر بسرعة .

ويحذر الأطباء من هذه العادة لما تسببه من أضرار صحية والتي قد تؤدي الى ارتجاف لليد أثناء حمل أي غرض نتيجة حدوث خلل مزمن في المفصل فتجعل الشخص غير قادر على تحريك يده بطريقة سليمة ، وفي حالة الاكثار من الفرقعه او كما تُسمى بادمان طقطقة الاصابع فانها تؤدي إلى شيخوخة مبكرة.

 كما تزيد طقطقة الرقبة من خطر الجلطة الدماغية ، فإذا شعرت بألم في الرقبة فان عليك التفكير مرتين قبل أن تقوم بطقطقتها لان العلاج عن طريق حركة الحبل الشوكي كما يسميها أخصائيو العلاج الطبيعي تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ويمكن أن يكون الخطر بشكل عام ضئيل جدا ولكن الصلة بين الجلطة الدماغية وطقطقة الرقبة أمر حقيقي وذلك حسبما يقول أخصائي الأعصاب ويد سميث - الذي يعمل مديرا لوحدة الأعصاب والأوعية الدموية في جامعة كاليفورنيا بمدينة سان فرانسيسكو-

دراسة: التدخين يحرمك من النوم الهادئ

الصحة التعقيبات (0) إضافة تعليق   



من 1100 مدخن مشارك في البحث، 17% يحصلون على ساعات نوم أقل من 6 ساعات

alt

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن المدخنين يحصلون على عدد أقل من ساعات النوم المريح، مقارنة بغير المدخنين.

وصرح كاتب الدراسة ستيفان كوهرز من كلية طب برلين بألمانيا في هذه الدراسة التي نشرت مؤخراً بجريدة "Addiction Biology " قائلاً "إن من بين ما يقارب 1100 مدخن مشارك في هذا البحث، 17% يحصلون على ساعات نوم أقل من ست ساعات كل ليلة، مقابل 7% من غير المدخنين، و28% من المدخنين يعانون من النوم المتقطع في مقابل 19% من غير المدخنين المشاركين في الدراسة".

الجدير بالذكر أن الباحثين أخذوا في اعتبارهم عدة عوامل أخري مؤثرة في النوم مثل السن والوزن وإدمان الكحوليات، إلا أن التدخين ظل مرتبطاً بضعف النوم

  اقتباس من منتدى الوليد      http://forum.al-wlid.com/t352996.html

الاطار الاداري و القانوني لحماية البيئة في الجزائر

البيئة التعقيبات (0) إضافة تعليق   

alt
يلقى موضوع حماية البيئة اهتماما متزايدا من قبل مختلف العلوم و التخصصات 
، من بينها علم الايكولوجيا و علم البحار والمحيطات ، و علم البيولوجيا النباتية و الحيوانية ، والاقتصاد المحاسبة و الفلسفة و علم الاجتماع و علم النفس و الدين و القانون .
تساهم هذه العلوم بتنوعها و اختلاف مناهجها مجتمعة ، في إعطاء تفسير متعدد الجوانب لمفهوم حماية البيئة و كيفية الاعتناء بها و المحافظة عليها وصيانتها .
تشغل الدراسات القانونية المتعلقة بحماية البيئة حيزا لا يستهان به ضمن مختلف هذه العلوم و التخصصات ، ذلك لأن الدراسات القانونية المتعلقة بموضوع البيئة ، تشمل عملية إنتاج القواعد المنظمة للبيئة ، و التنظيم الإداري للهياكل المشرفة على قطاع البيئة ،و كذا تدخل السلطة القضائية و الضبطية القضائية لقمع كل مخالفة للقوانين و التنظيمات البيئية .
يشمل موضوع هذه الدراسة الكشف عن نشوء مفهوم حماية البيئة على الساحة الدولية ، من خلال أول ندوة للأمم المتحدة حول البيئة و المنعقدة بستوكهولم عام 1972 ، وموقف دول العالم الثالث عامة و الجزائر خاصة من هذا الطرح الغربي لمفهوم حماية البيئة (أولا) ونتطرق بعد ذلك إلى دراسة تطور التنظيم الإداري للهياكل المشرفة على البيئة في الجزائر ، منذ إنشاء أول لجنة وطنية لحماية البيئة سنة 1974، و بقية الهياكل الوزارية الأخرى التي تضطلع بإحدى العناصر البيئية،كما تشمل الدراسة الكشف عن أسباب عدم استقرار الهياكل المركزية لحماية البيئة، و التي تعرضت منذ إنشاء اللجنة الوطنية للبيئة سنة1974 إلى يومنا هذا إلى العديد من التعديلات الوزارية ،كما تتعرض الدراسة بإيجاز إلى التنظيم الإداري المحلي لحماية البيئة (ثانيا). 
و نتطرق بعد ذلك إلى شركاء الإدارة البيئية أي إلى الأطراف الخارجية عن التنظيم الإداري ، و التي لا يمكن الاستغناء عنها ، والتي يعتبر تدخلها مكملا للعمل الإداري .
آثار إعلان الأمم المتحدة حول حماية البيئة على الساحة الدولية :
تبلور مفهوم حماية البيئة على الساحة الدولية :
أحرز الإنسان الأوربي منذ الثورة الصناعية تقدما تقنيا وتكنولوجيا كبيرا ساعده على بسط سيطرته و إخضاع الطبيعة لرغباته ، إلا أن هذا التقدم المادي الهائل الذي أحرزته الدول المتقدمة ، أفرز آثارا سلبية وخيمة على الحياة الطبيعية ، و بالتالي أصبح يهدد الوسط الذي يعيش فيه الإنسان ، من هنا جاءت القناعة بضرورة مراجعة هذه الأساليب التنموية، التي أصبحت تهدد الإنسان في حد ذاته ، ولا تتلاءم مع التنمية و الرفاهية التي كانت تنشدها مختلف السياسات التنموية .
ظهرت مسألة حماية البيئة كمفهوم جديد للحياة ، يحمل قيما فردية و اجتماعية لرفاهية الإنسانية كنتيجة لمظاهر الأزمة الحضارية .
انعقد أول تجمع دولي حول موضوع حماية البيئة ، تحت رعاية الأمم المتحدة بستوكهولم من 05 إلى 16 جوان 1972 . أصبح إعلان ستوكهولم يشكل الإطار الرسمي لإعلان ندوة الأمم المتحدة حول البيئة .
موقف الجزائر و دول العالم الثالث من ندوة ستوكهولم :
جاء موقف دول العلم الثالث مناوئا للطرح الغربي لموضوع حماية البيئة ، وقد عبرت عن هذا الموقف السيدة أنديرا غاندي  ممثلة الهند ، بأن: ” الدول السائرة في طريق النمو عليها أن تلعب دورا كبيرا في تحقيق مستوى معيشي مرتفع، قبل أن تلعب دورا هاما في مكافحة التلوث “،و أضافت السيدة ” أنديرة غاندي”  بأن : ” دول العلم الثالث لا ترغب في العودة إلى المرحلة البدائية للمجتمعات الزراعية “.
من خلال هذا يبدو أن دول النامية اعتبرت أن الانشغال البيئي هو مسألة ثانوية ، أمام ضرورة تحقيق التنمية الاقتصادية الملحة ، خاصة في هذه المرحلة التاريخية التي كانت فيها أغلب الدول النامية حديثة الاستقلال، وكانت تسعى إلى تعزيز اقتصادها للتخلص من الاستغلال أو الإشراف الاستعماري يعبر هذا الموقف صراحة عن تنصل دول العلم الثالث من مسؤولية التدهور البيئي ، وإلقائه على عاتق الدول المصنعة ، و عدم استعدادها لتقبل الطرح الغربي لحماية البيئة .
لم يخرج الموقف الرسمي الجزائري عن الاتجاه العام الذي انتهجته الدول النامية ، نتيجة لتشابه الأوضاع و اتحاد الأهداف التي كانت تسعى الدول النامية إلى تحقيقها ،ذلك لأن اللجنة الوطنية الوزارية المشتركة ، التي استحدثت للتحضير لندوة الأمم المتحدة المنعقدة بستوكهولم عام 1972 ذكرت بأن المشاكل البيئية في الجزائر تتعلق بالتخلف، وسوء التغذية و الأمية و انعدام النظافة و الشروط الصحية . وذكر ممثل الجزائر  أمام الدورة العامة لندوة الأمم المتحدة حول البيئة المنعقدة بستوكهولم ، بأن الانشغال البيئي يرتبط
أساسا بالوضعية السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية المتردية التي تعيشها الأغلبية الساحقة لشعوب العالم المستعمرة و التي ورثتها عن الاستعمار ، كما أرجع مسؤولية التدهور البيئي إلى تطور الرأسمالية و الثورة الصناعية . و ذهب ممثل الجزائر إلى أبعد من ذلك حين اعتبر أن هذا الانشغال البيئي الدولي ، ما هو إلا مناورة جديدة للإمبريالية الرأسمالية لوقف التطور الاقتصادي و الاجتماعي لدول العالم الثالث .
دد موقف دول العلم الثالث الرافض للطرح الغربي لحماية البيئة ، من خلال قمة الجزائر لدول عدم الانحياز ، المنعقدة من 05 إلى 09 سبتمبر 1973 ،حيث أشارت اتفاقية الجزائر لدول عدم الانحياز في محورها المتعلق بالبيئة ،بأن هذه الدول غير مستعدة لإدراج الانشغال البيئي ضمن الخيارات الاقتصادية ،لأن ذلك يشكل عائقا إضافيا للتطور و التنمية ،باعتبار أن النفقات الإضافية للبرامج البيئية ستثقل كاهل الدول النامية و التي تفضل أن توجهها مباشرة للتنمية .
إن البحث عن تبرير هذا الموقف الرسمي و الموحد لدول العالم الثالث، الرافض لهذا الطرح الغربي لموضوع حماية البيئة ، لا يجد أساسه فقط في هذا الموضوع و إنما يعود أساسا كما يرى الفقيه محمد بجاوي  إلى الموقف السياسي الجنوبي المناهض للفلسفات الغربية ، و يرى الكاتب أن من بين مظاهر الإمبريالية العلمية ” الكوارث التي تحيق بالبيئة
 “.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل